صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4071

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«كيبيك» تنفذ 3 مشاريع نفطية بـ 27 مليار دولار

وزارة النفط تنظم جولة للصحافيين في مجمّع الزور

ذكرت «كيبيك» أن مشاريعها ستساهم في تعظيم العائد لمصلحة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل القومي وتوفير احتياجات الطاقة المحلية.

كشفت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك) أن الشركة تنفذ 3 من أضخم مشاريع القطاع النفطي بقيمة 27 مليار دولار تتوزع على مشروع مصفاة الزور والمرافق الدائمة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال ومجمع البتروكيماويات، وتوقّعت الشركة بدء تشغيل مصفاة الزور في عام 2020 بطاقة تكريرية تبلغ 615 ألف برميل يوميا.

وقالت الشركة خلال الجولة الصحافية التي نظمتها وزارة النفط، أمس، في مجمع الزور النفطي جنوبي البلاد، إن مصفاة الزور تعد أكبر المشاريع النفطية في البلاد بقيمة 16 مليار دولار، وتهدف إلى إنتاج زيت الوقود، إضافة الى منتجات بترولية عالية الجودة والقيمة، مشيرة إلى أن نسبة الإنجاز في المشروع وصلت إلى 80.38 في المئة حاليا.

أما المشروع الثاني الذي يهدف الى تأمين احتياجات الكويت من الغاز الطبيعي المسال، فذكرت الشركة أن قيمته تبلغ 3 مليارات دولار، ويهدف الى إنتاج 3.000 مليار وحدة حرارية بريطانية، وسيتم تشغيل المشروع على مرحلتين الأولى في عام 2020 والثانية في عام 2021، مبينة أن نسبة الإنجاز الكلية للمشروع تبلغ حاليا 66.5 في المئة.

وحول مشروع مجمع البتروكيماويات أشارت "كيبيك" الى أن المشروع يهدف إلى إنشاء مصانع للعطريات والأوليفينات بقيمة 8 مليارات دولار، ولا يزال المشروع في مرحلة الدراسات الهندسية الأولية، وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمجمع 2.761 ألف طن متري، ويتوقع تشغيله في 2025، علما بأن نسبة الإنجاز في المشروع بالنسبة للدراسات الهندسية الأولية تبلغ حاليا 76.9 في المئة.

وحول منتجات مصفاة الزور ذكرت الشركة أن منتجاتها تستهدف السوق المحلي في تزويد وزارة الكهرباء والماء بمنتج زيت الوقود ذي المحتوى الكبريتي المنخفض، إضافة الى تزويد السوق العالمي بمنتجات النافثا ووقود الطائرات والديزل.

وذكرت أن مشاريع "كيبيك" ستساهم في تعظيم العائد لمصلحة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل القومي وتوفير احتياجات الطاقة المحلية.

وبينت أن رؤية "كيبيك" تتلخص في أن تكون شركة رائدة في عمليات التكرير والبتروكيماويات بشكل متكامل، وإمداد الغاز الطبيعي المسال لتعظيم القيمة لمساهميها، وتحقيق التميز التشغيلي وإطلاق إمكانيات موظفيها والاهتمام بالمجتمع، كما أن رسالة الشركة تهدف الى تصنيع المشتقات البترولية والبتروكيماوية وإمداد الغاز الطبيعي المسال بطريقة موثوقة وفعالة وآمنة ومسؤولة بيئيا لتلبية الطلب على الطاقة في الكويت، وتعظيم الأرباح من خلال التكامل وتطوير القوى العاملة المهنية والمؤهلة، وتمكين تنمية الاقتصاد المحلي.

من جانبها، أكدت مراقبة العلاقات العامة ومراقبة الإعلام البترولي بالإنابة في وزارة النفط الشيخة تماضر الخالد أن الزيارات الميدانية والندوات ومحاضرات الثقافة البترولية والحلقات النقاشية تأتي ضمن إطار عمل مشروع الثقافة البترولية الذي تبنته الوزارة منذ 2003، والذي يهدف الى تثقيف الجيل الجديد في كل ما يتعلق بالصناعة البترولية، مشيرة أن زيارة مصفاة الزور ما هي إلا بداية انطلاق للتعريف بكل ما هو جديد ومتجدد في عالم الطاقات المتجددة والبديلة وكيفية توظيفها لخدمة المجتمع.

وأضافت الشيخة تماضر، في كلمة لها، أن الزيارات الميدانية هدفها التعرف على التقنيات الحديثة المستخدمة في المشاريع الكبرى الجديدة، وكيفية الاستغلال الأمثل لها، وأن دولة الكويت تسعى جاهدة بجهود أبنائها المخلصين لمواكبة التجارب الناجحة في الصناعة البترولية.