صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4125

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت: نجاح السلام مرهون بمشاركة المرأة

العقيل أكدت أهمية التعاون الدولي لمنع العنف ضد النساء

  • 15-03-2019

اعتبرت العقيل أن مشاركة المرأة في العمليات السياسية حق أصيل لها، ويجب ألا يكون مشروطاً بإحلال السلام، موضحة أن الدراسات تشير الى أن دور المرأة محوري في جميع مراحل الصراع، حيث تتصاعد نسب نجاح واستدامة عمليات السلام بمدى انخراط المرأة فيها.

أكدت الكويت أن المشاركة السياسية للمرأة ليست قضية خاصة بالمرأة، بل قضية سلم وأمن على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقتها وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل في جلسة مجلس الأمن بصيغة آريا حول المرأة والسلم والأمن في منطقة الساحل مساء امس الأول.

وبينت أن مشاركة المرأة في العمليات السياسية حق أصيل لها، ويجب ألا يكون مشروطا بإحلال السلام، فالدراسات تشير الى أن دور المرأة محوري في كل مراحل الصراع، حيث تتصاعد نسب نجاح واستدامة عمليات السلام بمدى انخراط المرأة فيها، والمنفعة من مشاركتها تعود بشكل مباشر على المجتمعات الخارجة من النزاع، حيث تصبح أكثر استقرارا.

تكافؤ الجنسين

وقالت العقيل: "عندما نستعرض الإحصاءات التي تفيد بأن 2 في المئة فقط من الوسطاء نساء، و8 في المئة فقط من المفاوضين من النساء، ندرك بلا شك أن أمامنا تحدّ في تحقيق التكافؤ بين الجنسين في المشاركة السياسية، وأن هناك طاقات وقدرات نسائية تشكل ثروة لنا لا يتم استغلالها في تحقيق السلام واستدامته".

وأشارت الى أن التحديات الأمنية التي تواجه منطقة الساحل ألقت بظلالها على المسارات السياسية والتنموية والاقتصادية والاجتماعية لدول المنطقة، فمع استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية وتداعيات تغيير المناخ على دول المنطقة تتصاعد حدة ووتيرة الصراعات والتطرف العنيف والعنف الجنسي في منطقة الساحل.

وأضافت العقيل أن تلك التحديات يدفع ثمنها بالدرجة الأولى شعوب المنطقة، وبالأخص النساء منهم والأطفال، فيما تتطلب معالجتها وضع حلول شاملة ذات ابعاد تنموية وعزيمة إقليمة ودولية يكون للمرأة فيها دور أساسي، إضافة إلى تمكينها في كافة المسارات بما فيها القطاعات العسكرية والمدنية والاقتصادية والسياسية.

وأكدت أهمية التعاون الدولي والإقليمي ودون الإقليمي لبناء قدرات الدول لمنع كافة أشكال العنف ضد المرأة، خاصة في منطقة الساحل التي باتت تشهد حالات مروعة من استخدام العنف الجنسي كأداة حرب من جماعات متطرفة، مثل جماعة بوكو حرام، تتضرر المرأة على أثر تلك الجرائم غير الإنسانية بشكل كبير.