صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4098

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

14.6 مليون دينار أرباح «بوبيان» في الربع الأول بنمو 16%

الماجد: بداية جيدة لانطلاقة مميزة في 2019 تمثل حافزاً لمزيد من الإنجازات

  • 15-04-2019

قال الماجد إن جميع مؤشرات «بوبيان» الرئيسية شهدت نموا ملحوظا حتى نهاية الربع الأول، حيث ارتفعت الأصول إلى 4.6 مليارات دينار بنمو 8٪، كما ارتفعت الإيرادات التشغيلية لتصل إلى 37 مليونا بنمو 9٪، وزيادة ودائع العملاء إلى 3.8 مليارات بنمو 7٪.

أعلن «بوبيان» تحقيقه أرباحا صافية في الربع الأول من العام الحالي بلغت 14.6 مليون دينار بنسبة نمو 16 في المئة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبربحية سهم 5.83 فلوس مقارنة بـ5.01 فلوس.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للبنك عادل الماجد، تعليقا على هذه النتائج الإيجابية «كانت بدايتنا جيدة في العام الحالي، وهي بمنزلة انطلاقة قوية لعام جديد نسعى بكل طاقتنا ان يكون مميزا كبقية الأعوام الماضية، لتستمر مسيرة النجاح والإنجازات».

وأضاف «لا يخفى على أحد أهمية تحقيق معدل نمو جيد في بداية أي سنة مالية، لأن ذلك يمثل حافزا قويا للجميع نحو المزيد من العمل الدؤوب وتحقيق النجاح»، مؤكداً أن «ما تحقق من نجاح هو ثمرة جهود مواردنا البشرية وثقة المساهمين والعملاء، وهو ما ساعدنا دوما في مواصلة مسيرتنا في تحقيق معدلات نمو جيدة، لتؤكد نجاح استراتيجيتنا وخططنا في التوسع في السوق المحلي».

وأشار الماجد إلى أن جميع مؤشرات البنك الرئيسية شهدت نموا ملحوظا حتى نهاية الربع الأول، حيث ارتفع إجمالي الأصول إلى 4.6 مليارات دينار بنسبة نمو قدرها 8 في المئة، كما ارتفعت الإيرادات التشغيلية لتصل إلى 37 مليون دينار، بنسبة نمو قدرها 9 في المئة، بالإضافة إلى زيادة ودائع العملاء إلى 3.8 مليارات دينار بنمو نسبته 7 في المئة.

وأضاف أن إجمالي قيمة حقوق الملكية في البنك ارتفع ليصل إلى 406 ملايين مقارنة مع 367 مليونا، إلى جانب ارتفاع محفظة التمويل إلى 3.4 مليارات بنسبة نمو 13 في المئة إلى جانب الارتفاع المتواصل لقاعدة عملاء البنك.

وقال إن «الحصة السوقية من التمويل بصفة عامة ارتفعت إلى حوالي 8.7 في المئة، بينما ارتفعت حصة «بوبيان» من تمويل الأفراد تحديدا إلى نحو 11.3 في المئة، الى جانب تحقيق معدلات نمو متميزة في المحفظة الائتمانية للشركات وصلت إلى 15 في المئة عن طريق جذب العديد من الشركات التشغيلية المعروفة بملاءتها المالية والاقتصادية، مع التمسك الشديد بأعلى معايير الجودة الائتمانية، ودراسة وتنويع المخاطر».

الأفضل في الكويت

وأشار إلى أن البنك استمر في تحقيق إنجازاته على المستوى المحلي، مضيفا لمسيرة نجاحه، التي بدأها قبل سنوات، إنجازا جديدا بحصوله للعام الرابع على التوالي على جائزة أفضل بنك إسلامي في الكويت من مؤسسة غلوبل فاينانس العالمية لعام 2019، نتيجة ما حققه من نمو في مختلف مؤشراته المالية، ونمو حصصه السوقية.

وأضاف أن «البنك فخور بسجله من الجوائز والتقديرات التي حصل عليها، لاسيما في السنوات الأخيرة، خصوصا انها تأتي من مؤسسات إقليمية وعالمية مشهود لها بالحيادية والثقة الكبيرة في اختياراتها المبنية على الأرقام والنتائج المالية وانجازات السوق».

وأكد الماجد ان «مثل هذه التقديرات العالمية تلقى على عاتقنا كإدارة المزيد من المسؤوليات بالحفاظ على مستويات الخدمة المميزة التي نقدمها للعملاء»، مشددا على أن الإبداع والابتكار وخدمة العملاء المميزة طريق البنك للمحافظة على نجاحاته.

كما واصل البنك تربعه على قمة خدمة العملاء في الكويت من خلال حصوله على جائزتين من مؤسسة «سيرفس هيرو» العالمية المتخصصة بقياس مستوى رضاء العملاء، وهما جائزة المركز الأول في خدمة العملاء على مستوى جميع القطاعات الاقتصادية في الكويت، وذلك للمرة الرابعة، بالإضافة إلى جائزة أفضل بنك إسلامي في خدمة العملاء للعام التاسع على التوالي منذ عام 2010.

وقال الماجد «كانت ثقة عملائنا في محلها دائما، وهو ما ساهم في حصولنا على هاتين الجائزتين المميزتين على مستوى الكويت»، مؤكدا استمرار البنك في الحفاظ على مستواه المميز في خدمة العملاء.

وأضاف أن خدمة العملاء مفهوم راسخ وجزء من ثقافة البنك، لأنه معروف ان الجميع لديه نفس المنتج والخدمة، ولكن التميز والابداع يكون في الخدمة والكيفية التي يتم التعامل بها مع العملاء، خصوصا في الكويت التي يرتفع فيها توقعات العملاء.

وأكد الماجد «عندما تنظر الى منتجاتنا وخدماتنا فإنها، ان كانت تساهم بطبيعة الحال في تحقيق ربحيتنا، فإنها أيضا، وهذا الأهم، تمثل جزءا من مسؤولتنا الاجتماعية، لأننا من خلالها نساهم اولاً في ترسيخ مفاهيم الابتكار والابداع، وثانيا نقلل الجهد والوقت المبذول في الحصول على الخدمة أو المنتج، وبالتالي فإننا نمنح عملاءنا مساحة من الوقت يمكن ان يقضوها في شيء أهم كالأسرة مثلا».

المسؤولية الاجتماعية

وأشار الماجد إلى أن الربع الاول من العام الحالي كان مميزا بالأنشطة والفعاليات التي نظمها البنك في اطار مسؤوليتة الاجتماعية، لدعم الشباب ومختلف فئات المجتمع، ورعاية العديد من المهرجانات الرياضية.

وأضاف أن «بوبيان» يولي اهتماماً خاصاً بموارده البشرية في إطار عمله كبنك متطور وحديث يواكب التطورات العالمية والإقليمية من خلال إدارته الشابة، ضارباً المثال بمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية، والتي يشكل الشباب معظمها، مشيراً إلى تميزه بإعطاء الشباب دوراً قيادياً مميزاً، مما ساهم في حصوله على جائزة «إحلال وتوطين العمالة الوطنية على مستوى الكويت»، والتي تمنح سنوياً لأفضل مؤسسة في دول مجلس التعاون الخليجي من قبل مجلس وزراء العمل.