صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4126

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صمود: وصلنا إلى تصوير المراحل الأخيرة لـ «مني وفيني»

«السلمان من رهانات التجربة في دعم المبدعين الكويتيين الشباب»

  • 21-04-2019

أهدت الفنانة صمود الكندري مسلسلها «مني وفيني» إلى الجمهور وعشاق الدراما الكويتية.

ثمّنت الفنانة المنتجة صمود الكندري الدعم الكبير الذي تحظى به صناعة الإنتاج الدرامي التلفزيوني الكويتي من وزارة الإعلام، واصفة إياها بأنها "الداعم الأساسي للدراما الكويتية".

وقالت صمود، في تصريح صحافي بمناسبة تصوير مسلسل "مني وفيني": "إن العمل يتواصل على قدم وساق، ونحن حالياً في مراحله الأخيرة من أجل التفرغ للعمليات الفنية النهائية الخاصة بالعمل الجديد، الذي سيكون هديتنا إلى الجمهور الحبيب وعشاق الدراما الكويتية في كل مكان".

وعن فريق العمل، أوضحت أنه من تأليف الهنوف، ومعالجة درامية محمد الكندري، وإخراج عبدالرحمن السلمان، ويشارك في بطولته نخبة من نجوم الدراما الخليجية في مقدمتهم حسين المنصور، ومحمد العجيمي، وباسمة حمادة، وأحلام حسن، والنجوم الشباب محمود بوشهري وعبدالله بوشهري ومشاري البلام وسعود بوشهري.

وعن شخصيتها، أفادت صمود بأنها تفضل أن تترك الأمر إلى حين عرض العمل خلال شهر رمضان المقبل، "كل ما أستطيع قوله، إن العمل والشخصية يذهبان إلى أنحاء جديدة وإضافية، وهنا أشيد بالجهد الفني العالي الذي يقدمه الفنان المخرج عبدالرحمن السلمان ضمن الرهانات التي تقدمها هذه التجربة في دعم المبدعين الكويتيين من جيل الشباب على وجه الخصوص".

من جانبه، قال الفنان محمود بوشهري، إنه يقدم شخصية جديدة في إطار عاطفي، "وهو لقاء يتم بعد انتظار مع النجمة صمود، وكان آخر عمل جمعنا في إطار عاطفي المسلسل الشهير (ساهر الليل) رغم تعاوننا أخيراً في مسلسل (عطيتك عيوني) لكن في إطار مختلف".

وأعرب بوشهري عن سعادته بردود الأفعال، التي يحققها العمل حالياً. "وأنتظر عرض (مني وفيني) لأن الدراما الكويتية تنطلق من خلاله بعيداً، مما يمثل تحدياً إضافياً نفتخر به".

من ناحيته، لفت الفنان القدير محمد العجيمي إلى "أهمية هذه التجربة، إذ إننا أمام نص وشخصيات وأحداث ثرية بالمضامين واحترافية فنية عالية المستوى يقودها المخرج الشاب عبدالرحمن السلمان بكثير من الهدوء والابتكار، وأيضاً خدمة إنتاجية عالية من فريق العمل بقيادة النجمة الفنانة صمود الكندري التي نتمنى لها التوفيق والنجاح".

بدورها، قالت الفنانة باسمة حمادة: "باختصار شديد إنها المرة الأولى، التي أجسد فيها دورة امرأة مغلوبة على أمرها وتحاول المحافظة على أسرتها في وجه الكثير من الظروف التي تحيط بها وموعدنا شهر رمضان بإذن الله".

من جهته، قال الفنان عبدالله بوشهري: "قبل الحديث عن العمل أشير إلى أن تلفزيون الكويت يمثل الحاضنة الأساسية لأجيال الدراما الكويتية، إذ يحرص خلال الموسم الرمضاني على وجه الخصوص على تقديم مجموعة من الأعمال وبحضور كوكبة بارزة من النجوم وأجيال الحرفة، مما يمثل إسناداً ودعماً حقيقياً لصناعة الإنتاج الفني في الكويت، وفي هذا العمل لن أكون حبيب صمود وأترك الأمر للجمهور".

أما المخرج الشاب عبدالرحمن السلمان فقال، إن "الفنانة صمود أمنت للعمل كل عناصر النجاح اعتباراً من النص الرائع وأيضاً فريق العمل من أبرز النجوم وأيضاً فريق الفنيين والإنتاج بقيادة مدير الإنتاج ياسر العماري، الذي يمتلك خبرة عريضة في هذا المجال، إضافة إلى مدير التصوير والإضاءة والصوت".

وذكر السلمان أنه في المسلسل يخوض تجربته الإخراجية الأولى بعد رصيد ضخم من التعاون مع عدد من أهم صناع الإخراج في الكويت، "والعمل ذو مضامين اجتماعية تناقش جملة من الموضوعات والقضايا في إطار من الأحداث والشخصيات التي تتقاطع لتشكل مضامين مشبعة بالمتعة والترقب".

في «مني وفيني» نصّ وشخصيات وأحداث ثرية بالمضامين العجيمي