صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4170

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالله: الكرة الكويتية غير مهيأة للمشاركات القارية

الأبيض خارج البطولة الآسيوية من الأدوار التمهيدية

ودّع الكويت بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عقب خسارته أمس الأول 2-1 أمام الجزيرة الأردني، في ختام مباريات الدور التمهيدي من منافسات المجموعة الثانية، وتجمد رصيد الأبيض عند 10 نقاط، وهو ما لم يكن كافياً لحجز بطاقة أفضل وصيف في المجموعات الثلاث.

اعترف مدرب الكويت لكرة القدم محمد عبدالله بأن الكرة الكويتية بشكل عام غير مهيأة للمشاركات القارية، عطفاً على تأثير فترة الغياب الطويلة خلال سنوات الإيقاف الثلاث الماضية.

وكان الكويت ودّع كأس الاتحاد الآسيوي من الدور التمهيدي، بعد خسارته أمس الأول على أرضه ووسط جماهيره 1 /2، أمام الجزيرة الأردني.

وتجمّد رصيد الكويت عند 10 نقاط، في حين واصل الجزيرة الذي كان ضامناً التأهل قبل مواجهة الأبيض، صدارته للمجموعة الثانية برصيد 16 نقطة، وحلّ النجمة البحريني في المركز الثالث بـ7 نقاط، ومن ثم الاتحاد السوري في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

وصبّت نتيجة الكويت والجزيرة في مصحلة فريق الجيش السوري بالمجموعة الأولى، إذ تأهل كأفضل وصيف في المجموعة الثلاث، وذلك رغم التساوي مع الكويت برصيد النقاط، والأهداف "ما له وما عليه"، إلا أنه تفوق باللعب النظيف، حيث تلقى الكويت 11 بطاقة ملونة، مقابل 7 للجيش.

وقال عبدالله، في المؤتمر الصحافي، أمس الأول، إن الأبيض لم يكن بالقوة المطلوبة في الخط الأمامي، ولم يتمكن من ترجمة الفرص التي لاحت على مدار الشوطين، مشيراً إلى أن الفريق الذي لا يسجل فإن عليه استقبال أهداف.

وأضاف أن غياب التركيز كان واضحا في آخر ربع ساعة وبعد تسجيل هدف التقدم، وهو ما مكّن الفريق الأردني من تسجيل هدفين.

وأشاد مدرب الكويت بما قدمه اللاعبون في الموسم الحالي، وبالدعم الكبير من إدارة النادي، مؤكدا أن الجميع داخل القلعة البيضاء لم يدخروا جهدا في الموسم الحالي أجل إحراز البطولات.

موقف المحترفين

وعن موقف المحترفين، قال عبدالله إنه يفضل استمرار جمعة سعيد، إلى جانب حميد ميدو كلاعب آسيوي، مشيراً إلى أن القرار النهائي عند إدارة النادي.

وبيّن أن موقفه من الاستمرار في منصبه على رأس الجهاز الفني لم يحسم بعد، إلا أنه يفضل العودة إلى موقعه كمستشار فني للأبيض، في ظل الضغوطات الكبيرة التي عانى منها في الموسم الحالي.

الليلي يشيد

من جانبه، أشاد مدرب الجزيرة الأرني شهاب الليلي بما قدمه اللاعبون، مؤكداً أن القوة الهجومية كانت من نصيب فريقه على مدار شوطي المباراة.

واعترف مدرب الجزيرة بأن تجاوز الكويت والوصول إلى النقطة 16، دليل على قدرة فريقه على الوصول إلى الأدوار النهائية في البطولة الآسيوية، شرط توفير الإمكانات المادية المطلوبة.

يذكر أن نادي الجزيرة، الذي يعاني أزمات مالية طاحنة تهدد مسيرة الفريق في الموسم الحالي، سيخوض مواجهتي نصف نهائي غرب آسيا في 18، و24 من الشهر المقبل.