صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4170

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الميزانيات»: 86 مليون دينار خسائر «الكويتية» التشغيلية

  • 16-05-2019

قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي النائب عدنان عبدالصمد، ان اللجنة اجتمعت لمناقشة ملاحظات ديوان المحاسبة بشأن شركة الخطوط الجوية الكويتية الواردة في تقريره السنوي، عن نتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانيات الجهات الملحقة وحساباتها الختامية للسنة المالية 2017/2018.

وقال عبدالصمد، في بيان، تبين للجنة أن أغلب الملاحظات التي وردت في تقرير الديوان كانت في العهد السابق لمجلس الإدارة الحالي، لكن أمر تسويتها يقع ضمن مسؤوليته الحالية بالنسبة للملاحظات التي يمكن تلافيها، حيث لوحظ أن 87 في المئة من الملاحظات لم يتم تسويتها.

وأوضح أن اللجنة شددت على بضرورة اتخاذ اللازم نحو تزويد "المحاسبة" بنتائج التحقيقات والإجراءات المتخذة فيما يخص المخالفات المالية المسجلة من قبله، مضيفا أنه "تبين للجنة عدم وجود دراسات فيما يتعلق بتكوين المخصصات بحسابات الشركة لغرض الانخفاض في القيمة الاستردادية عن القيمة الدفترية للطائرات وقطع الغيار بقيمة 98.3 مليون دينار تقريبا، إضافة إلى حوالي 55.4 مليون دينار لمقابلة الذمم المدينة المشكوك في تحصيلها".

وأضاف "ومن جانب آخر تبين من خلال ملاحظات الديوان ارتفاع الذمم المدينة التي تخص الجهات الحكومية بحيث مثلت 95 في المئة من الذمم المتراكمة منذ سنوات وبقيمة 120 مليون دينار، لذلك فإن إعادة هيكلة العلاقة بين الشركة والأطراف الحكومية ضرورية بالحرص على توضيح الحقوق والالتزامات ضمن العقود المبرمة مع تلك الأطراف، مما يجنب الشركة تراكم هذه الديون نتيجة اعتراض بعض الجهات على آلية احتسابها، مما قد يؤدي الى اعدامها لعدم إمكانية التحصيل".

وأشار إلى أن اللجنة ناقشت ارتفاع المصروفات التشغيلية التي بلغت نحو 100 مليون دينار، بالنسبة إلى إيرادات الشركة التشغيلية البالغة 67 مليون دينار، وفق بيانات عام 2017، إذ لوحظ خلال الـ 3 سنوات الأخيرة منذ عام 2015 حتى 2017 أن الخسائر التشغيلية في ازدياد حتى وصلت الى 85.7 مليون دينار، وبنسبة 270 في المئة".

وأضاف أن "الاستمرار في هذا المستوى التشغيلي سيؤدي إلى تآكل رأس المال، وبالتالي تضطر الدولة للتدخل ورفع رأس المال، لذا يجب على إدارة الشركة تحديد الأسباب الرئيسية للخسائر التشغيلية ومعالجتها".

وذكر أن "اللجنة تبين لها عدم اتخاذ القرارات السريعة واقتناص الفرص بشأن بيع عدد 6 طائرات خارج الخدمة أدى الى تحمل الشركة تكاليف تخزينها والتي وصلت 157.6 ألف دينار نتيجة تأخر الشركة باتخاذ إجراءات التخلص منها رغم توصيات سابقة بهذا الخصوص، وذلك قبل أن يصدر قرار بإيقاف بيعها".