صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4152

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صيام رمضان بعيون خبراء التغذية

  • 17-05-2019

انتشرت في الآونة الأخيرة الأنظمة الغذائية الخاصة بإنقاص الوزن بالصيام، وزاد الترويج لها، مثل الصيام المتقطع، أو صيام طرح السموم أو صيام يوم ويوم وغيرها، وكل تلك الأنظمة تعتمد على صيام 10-16 ساعة يومياً، محسوب خلالها 6-8 ساعات النوم الطبيعية!

والصيام في كل الأديان وخاصة شهر رمضان المبارك في الإسلام يعتبر شهر الراحة والاستجمام عند الأجهزة الداخلية للجسم بما فيها الغدد الصغيرة والليمفاوية المناعية، وبالرغم من العمل الشاق الذي يقوم به في عملية تنظيف الدم والأنسجة من كل سموم الحياة (السموم الروحية والبدنية)، فإن الدراسات أثبتت أن الصيام بنظام شهر رمضان يعمل على:

تحسين الهضم، وعلاج الأمراض بطرح السموم، ويزيد من امتصاص المواد الغذائية من الطعام ويزيد النضارة، ويعالج آلام المفاصل ويذيب الأملاح الزائدة، فيعطي الجسم خفة وليونة ورشاقة، ويحسن المزاج ويزيد من الحكمة، ويريح عضلة القلب والجهاز الهضمي ويحفز الغدد، وينشط الكلى والكبد ويحفز خلاياها للعمل بصحة جيدة.

وإن في استنشاق أثير الفجر وصلاته زيادة للأكسجين في الدم، مما يزيد حرق الغذاء وتحرر سعراته، والسحور المبارك سرّ في تهيئة الجهاز المناعي وتحفيزه للقيام بعملية طرح السموم خلال هذه الحمية DETOX الرمضانية، وكل ذلك يعمل على ضبط النفس والغذاء والنوم، لذلك ننصح ممن يعتمد على الصيام في غالبية عامه أن يراقب علاجاته لأنه حتما سيضطر لخفض الجرعات الدوائية أو إلغائها، خصوصا الضغط العالي والسكر والكوليسترول، وقد يكون نظام الصيام حلا جذريا لذلك، ويمكن اعتماده كنظام صحي بقية العمر مع تحسين نوعية النوم الليلي وعدد ساعاته، كما أشرنا في مقال سابق.

ويتميز شهر الصيام بصلاة التراويح طول أيامه والقيام والاعتكاف في العشر الآخر من لياليه، وهذا يحتاج إلى الطهارة الداخلية وتهيئة النفس الطيبة لذلك، والطهارة الخارجية وذلك بتدليك الأقدام والأصابع أثناء الغسل والوضوء، لما فيها من تحفيز للنهايات العصبية وتنشط الدورة الدموية، وقد اعتمد عليها الطب القديم كمساج أسفل القدمين للتشخيص وعلاج الكثير من الأمراض.

كما يعتبرها خبراء التغذية من الأمور المهمة لتحسين الدورة الدموية وسيرها بالخط الصحيح في الجسم، وتمنع حدوث الجلطات، بالإضافة إلى تحسس أماكن الالتهابات التي قد تصيب الأقدام، خاصة عند مرضى السكر، مما ينبغي معالجتها بأسرع وقت للحفاظ على سلامة الأقدام والصحة العامة.

* باحثة سموم ومعالجة بالتغذية