صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4171

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العجيمي: أهتم بالكيف حتى لو ظهرت في مشهد واحد

«أعتبر الأنا آفة الفن حالياً في ظل ثورة السوشيال ميديا»

استطاع الفنان محمد العجيمي تقديم مجموعة من القوالب الدرامية المتنوعة خلال شهر رمضان الماضي، ليحقق بذلك المعادلة الصعبة من خلال التواجد المكثف والحفاظ على التنوع. وأكد العجيمي، في حوار مع "الجريدة"، اهتمامه بالكيف أكثر من الكم، حتى لو ظهر في مشهد واحد كضيف شرف، لأن هدفه ترك بصمة وإيصال رسالة إلى المتلقي، عبر ما يقدم من أعمال درامية أو مسرحية. واعتبر أن "الأنا" آفة الفنانين حاليا، لاسيما جيل الشباب الذي أصبح متعلقا بصورة كبيرة بـ"السوشيال ميديا"، وفيما يلي التفاصيل:

• جاءت مشاركتك في مسلسل "دفعة القاهرة" مفاجأة للجمهور؟

- شاركت كضيف شرف في العمل، من منطلق قناعتي بأن الكيف أهم من الكم، ورغم أن مساحة الدور كانت صغيرة فإن الشخصية تركت انطباعا إيجابيا عند الجمهور الذي شاهد العمل، وهذا ما أصبو إليه دائما، أن أوصل فكرة للجمهور من خلال أي عمل أشارك فيه بغض النظر عن عدد الحلقات.

• لكن بعض الفنانين يرفضون فكرة الظهور كضيوف شرف؟

- لكل فنان وجهة نظره، واذكر فيلم "عمارة يعقوبيان" للفنان عادل إمام الذي لم شمل نجوم الساحة الفنية في مصر، وكان لكل منهم عدد محدود من المشاهد، بل إن هناك من ظهر في مشهد واحد فقط، بينما بعض الزملاء هنا يرفضون هذه الفكرة، واهتمامهم ينصب على الظهور في 30 حلقة، حتى وإن مل المشاهد منهم، وعلى المستوى الشخصي إذا شعرت بأن أحد مشاهدي في العمل مكرر أو يمكن الاستغناء عنه أطلب من المخرج الغاءه أو اختزاله.

دفعة القاهرة

• بالعودة إلى "دفعة القاهرة"، البعض انتقد مشاهد في العمل، ما تعليقك؟

- هناك أمور حدوثها وارد، كما ان الفترة الزمنية التي تدور خلالها الاحداث أكثر تحررا من الوقت الحالي، ربما لقطة الفتاة التي غرقت كان مبالغا فيها، ولكن أنا لست ضدها، خصوصا أن البعض يتربص وينتقد من أجل الانتقاد، ويجب علينا احترام خيال الكاتبة هبة مشاري حمادة التي قدمت عملا مستفزا بنجوم شباب تصدر اهتمامات المشاهد طوال شهر رمضان.

• ما آفة الفن حاليا من وجهة نظرك؟

- "الأنا"، حتى ان الشباب أيضا أصابهم داء "الأنا" في ظل ثورة "السوشيال ميديا" التي تشجعهم على الظهور والتواجد باستمرار رغم أن الظهور المتكرر والحديث المستمر يؤدي إلى أخطاء وهو أمر بديهي، إذا كان الكلام من فضة فإن السكوت من ذهب.

• لكن ظهورك هذا العام كان في 4 مسلسلات ألا يعتبر ذلك كبيرا؟

- كنت مقلا خلال السنوات الأخيرة، والعام الماضي ظهرت فقط في "عطر الروح" رغم ما اتلقاه من عروض، وقد لا نتفق اما على المقابل أو لأن الدور لا يروقني وأرفض، لأن لدي قناعة بأنه إما أن أقدم عملا ذا قيمة أو أجلس في المنزل، إلى أن جاء هذا العام ووجدت ضالتي في هذه المسلسلات مجتمعة، لاسيما أن كل شخصية تختلف عن الأخرى تماما. في "مني وفيني" أب متسلط، أما في "وما ادراك ما أمي" قصة حب تدخل في متاهات التسلط، أما "دفعة القاهرة" الأب الذي يخشى على ابنه ويسافر للقاهرة للدفاع عنه، ويحاول إسداء النصيحة للشباب، وفي "أنا عندي نص" شقيق الفنانة سعاد عبدالله المتسلط، وهكذا لكل عمل خط درامي مختلف وشخصية مميزة.

تقبل النقد

• هل تتقبل النقد أم تبدي تحفظا على بعض الآراء؟

- أتقبله بكل تأكيد وبرحابة صدر، ولا أجد ما يضير أن يدلي كل شخص بدلوه، وأن يعبر عن رأيه، خصوصا إذا كان النقد بناء، والهدف منه توجيه الفنان، ولا ينطوي على أي إساءة أو تجريح، واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.

• كيف تجد زخم الإنتاج الكويتي هذا العام؟

- ظاهرة صحية وطفرة كبيرة كانت السبب في مشاركة العديد من الفنانين ليس من الكويت فقط وإنما من الخليج والدول العربية، كما أن أعمالنا أصبحت تعرض بكثافة عبر العديد من الفضائيات الخليجية والعربية، ونحن في الكويت نأتي في المركز الثاني بعد مصر من ناحية عدد وجودة الاعمال، كما أننا نتفوق على مصر في المسرح، لاسيما خلال فترة العيد، حيث بلغت أعداد المسرحيات 30.

«وما أدراك ما أمي»

• لنتوقف عند "وما أدراك ما أمي" وماذا يعني لك هذا العمل؟

- أعتز بهذا العمل، لاسيما أنه جمعني ونخبة من الفنانين الذين أعتز بهم، لاسيما الفنانة إلهام الفضالة، وجسدت شخصية أب سكير، ورغم ذلك حرصنا على أن نقدم الشخصية بصورة مغايرة عن تلك النمطية حول شخصية السكير، احتراما للمتلقي الذي يشاهدنا، وأيضا لنقدم عظة وحكمة من خلال الخط الدرامي للأب، ونحاول دائما أن نرتقي بما نقدم من أعمال للمشاهد، وتحقيق المعادلة الصعبة بتسليط الضوء على السلبيات والحفاظ على عاداتنا وتقاليدنا.

• ماذا عن مسلسل "مني وفيني"؟

- التعامل مع هذا الحشد من الزملاء أبرز ما ميز العمل، فضلا عن التعاون مع الفنانة صمود كمنتجة شابة أتوقع لها مستقبلا واعدا، ولعل أهمية هذه التجربة أننا أمام نص وشخصيات وأحداث ثرية بالمضامين واحترافية فنية عالية المستوى يقودها المخرج الشاب عبدالرحمن السلمان بكثير من الهدوء والابتكار، وأيضا خدمة إنتاجية عالية من قبل فريق العمل بقيادة صمود التي نتمنى لها التوفيق والنجاح.

• كانت لك تجربة مميزة في مسرح العيد مع "ينانوة جليعة"؟

- سعيد بلقاء الفنانة المصرية فيفي عبده ونخبة من الفنانين مع المخرج ناصر البلوشي، وشارك في البطولة ناصر وبدر البلوشي وعلي أحمد، ومحمد أكبر، والعديد من الممثلين، وهي من تأليف هشام العوضي والعمل رعب كوميدي حقق أصداء طيبة خلال عطلة عيد الفطر الماضي، ومن المقرر أن نقوم بجولة خليجية لعرض المسرحية.

• ما جديدك خلال الفترة المقبلة؟

- فترة استراحة، ومن بعدها أقرأ مجموعة من النصوص لاختيار المناسب منها.

أطل في 4 مسلسلات رمضانية بشخصيات متنوعة وأفكار مختلفة