صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4175

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هيئة الأسواق: لا ملاحظات جديدة بشأن انضمام البورصة إلى «msci»

استعرضت الآثار الناجمة عن الترقية في اجتماع ثلاثي

كشفت مصادر مطلعة أن هيئة أسواق المال تواصلت مع مؤسسة مورغان ستانلي، خلال الأيام القليلة الماضية، للاستفسار عن أي ملاحظات بشأن انضمام بورصة الكويت إلى مؤشر msci، ولم ترد إليها ملاحظات بشأن الترقية المزمع إعلانها 25 الجاري في 11 مساء.

وقالت المصادر، لـ«الجريدة»، إن اجتماعا ثلاثيا عقد مؤخرا مع الشركة الكويتية للمقاصة وشركة بورصة الكويت للأوراق المالية، للاستعداد التام للإجراءات التي ستعقب اعلان الترقية، إذ تم استعراض الآثار الناجمة عن عملية الترقية ومناقشتها، والاستعداد التام للسيولة التي ستدخل على بورصة الكويت في حال صدور قرار الترقية.

وبينت أن هيئة الأسواق نقلت الى الشركة الكويتية للمقاصة وشركة البورصة ارتياحها بشأن عدم استلامها أي ملاحظات بشأن الترقية المرتقبة، لافتة الى أن منظومة العمل والإجراءات، التي أتمتها كل الأطراف المعنية بخصوص الترقية المرتقبة، لاسيما بعد فتح المجال أمام الأجانب في البنوك لتملك حصة أكبر من السابق بعد الحصول على موافقة مجلس الوزراء، وتوصية بنك الكويت المركزي، إضافة الى انتقال البورصة من نظام التسوية اليدوية للمعاملات إلى التسوية الآلية، علاوة على أنه كان مطلوبا من المستثمر ترجمة المستندات إلى اللغة العربية.

وتابعت: «لكن النماذج أصبحت أبسط ومقبولة باللغة الإنكليزية منذ مايو 2017، كما أنه كان هناك غياب لنظام تسليم المدفوعات، وعرقلة لنظام تسوية الصفقات، بيد أنه تم تطوير نظام وآلية للشراء المباشر والحيلولة دون تعطل النظام منذ أبريل 2018، وكذلك كان للوسطاء الماليين دخول غير محدود لحسابات التداول».

وأضافت أن هناك خللا في السيطرة على حسابات الأمانة عند إجراء عملية التسوية، بيد أنه تم تطوير آلية التداول، بما يحد من إمكانية دخول الوسيط إلى الحسابات تحت الوصاية، فضلا عن أن التداول خارج ساعات عمل البورصة كان متاحا ضمن حدود، وبات الآن مسموحا، وكان البيع على المكشوف محظورا، وأصبح الآن متاحا، لكنه مقتصر على صناع السوق.

وأضافت المصادر أنه تم عمل وقفة تصويتية مع المؤسسات والصناديق العالمية بشأن انضمام بورصة الكويت للأوراق المالية الى مؤشر msci، لاتخاذ قرار من قبل مجلس إدارة مؤسسة مورغان ستانلي بشأن إمكانية انضمام بورصة الكويت الى المؤشر العالمي في مايو 2020، علما أن هذه الترقية هي للكويت كلها لا البورصة فحسب.

وأفادت بأنه حسب التقارير الواردة ستحظى بورصة الكويت بوزن يصل إلى 0.5 في المئة ضمن مؤشر «إم إس سي أي» للأسواق الناشئة، بعدما كانت في السابق 0.3 في المئة، ويشكل مؤشر المؤسسة لبورصة الكويت في الوقت الرهن نحو 23.7 في المئة من مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسواق المبتدئة أو دون الناشئة.

وأشارت إلى أن الترقية للأسواق الناشئة ستضم 4 شركات كبيرة على مستوى رأس المال، و5 شركات متوسطة الحجم، و9 شركات ذات حجم نمطي، و8 شركات أخرى صغيرة.