صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4200

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نجوم الفن يغيّرون أدوارهم في الأعمال الفنية

قرر عدد من نجوم الفن تغيير شكل الأعمال الفنية والأدوار التي يقدمونها خلال الفترة القادمة، ومنهم من غيّر دوره أيضاً لينتقل من الكوميديا البحتة إلى الأكشن والغموض، وبدأ بعض النجوم التصوير الفعلي، ومنهم من دخل في مرحلة التحضير خلال هذه الفترة، مثل علي ربيع وأحمد حلمي ومحمد حماقي وداليا مصطفى.

البداية كانت مع الفنان الكوميدي الشاب علي ربيع، الذي عرف في الوطن العربي بالكوميديا، ولم يقدم غيرها طوال السنوات التي ظهر فيها على الساحة، ولكن هذه الفترة اقتنع بنصيحة بعض المقربين منه من أجل التغيير، والابتعاد عن الكوميديا ولو لعمل واحد، وبالفعل امتثل للنصيحة وتعاقد أخيرا على عمل سينمائي جديد بدأ التحضير له مع إحدى الشركات الجديدة لتقديمه خلال موسم رأس السنة القادمة وإجازات منتصف العام، والفيلم الجديد سيتميز بالطابع الدرامي المليء بالأكشن والإثارة، ومن المقرر اختيار بقية طاقم عمل الفيلم خلال الأيام القادمة، حيث ستعلن الشركة كافة التفاصيل الخاصة بالفيلم عقب الانتهاء من التعاقدات.

ويسعى ربيع الى الانتهاء من التصوير خلال شهرين من الآن من أجل اللحاق بتجهيزات الموسم الدرامي الرمضاني القادم مبكرا، كما هو معتاد كل عام، كما تعاقد أخيرا أيضا على عمل جديد وبشكل مختلف يقدمه مع الفنان الشاب مصطفى خاطر من أجل عرضه خلال العام القادم، ويبدأ الإعداد له عقب عودة مخرجه سامح عبدالعزيز من إسبانيا.

ويبدأ ربيع وخاطر في المشاركة في اختيار الأبطال مع المخرج من أجل تقديم الفيلم الجديد الذي حدد له اسما مبدئيا، هو "خالد بن الوليد"، ويقف على كتابته أمين جمال ومحمد محرز.

عمل واحد

للمرة الأولى يقدم النجم أحمد حلمي شخصيتين مختلفتين في عمل واحد من خلال فيلمه الجديد الذي قارب على الانتهاء من تصويره "خيال مآتة"، والمقرر طرحه خلال عيد الأضحى القادم، وفقا لخطة شركة "الإخوة المتحدون" المنتجة للعمل الجديد.

ويظهر حلمي في الفيلم بشخصية الرجل المسن الذي يتحدث عن جيله وفترة حياته سابقا في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي، والشاب صغير السن ابن الـ35 عاما، الذي يتميز بروح الشباب ويظهر في شخصية نصاب خلال أحداث الفيلم الجديد الذي صوره في أكثر من ديكور، كان ديكور أحد القصور هو الرئيسي له في الفيلم.

وعاد حلمي في هذا الفيلم للثنائي الناجح منة شلبي وخالد الصاوي شركاء نجاح الأعمال الماضية، مثل" كده رضا"، ويواجه حلمي منافسة شرسة بالعيد أكثر من الأعمال التي قدمها قبل ذلك، حيث يواجه كلا من كريم عبدالعزيز بالجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" وأحمد عز بالجزء الثاني من فيلم ولاد رزق.

شكل جديد

وفي شكل جديد يستعد نجم الغناء المصري محمد حماقي للمشاركة للمرة الأولى في عمل سينمائي جديد يقدمه من بطولته ومن إنتاج وليد منصور، بعد أشهر من المداولات بينهما من أجل إقناعه بخوض تجربة التمثيل، حتى وافق في النهاية على قصة رومانسية مليئة بالإثارة والتشويق.

وتجرى الآن الاستعدادات للعمل الجديد، على أن يتم اختيار طاقم العمل خلال شهرين من الآن ليبدأ التصوير، ومن المقرر أن تكون قصة الفيلم ممزوجة بين الرومانسية والدراما الاجتماعية، ومن المتوقع عرض التجربة التمثيلية الأولى لحماقي كبطولة خالصة منتصف العام الدراسي القادم، ويقدم حماقي بالفيلم 3 أغنيات، وفقا لما اتفق عليه بشكل مبدئي حين اتفاقه على الفيلم الجديد.

داليا ومي

وتوجد النجمة داليا مصطفى ومي سليم في شكل جديد للمرة الأولى منذ فترة طويلة من خلال دوريهما في مسلسل "حواديت الشانزليزيه"، حيث تقدمان دور سيدتين من زمن الخمسينيات من القرن الماضي، وتحاول داليا البحث عن براءتها من تهمة قتل زوجها إياد نصار، وتظهران بملابس وأزياء "الهوانم" اللاتي عشن في تلك الحقبة الزمنية، وتدربن خلال الفترة الماضية على مصطلحات وطريقة تعامل السيدات في هذه الحقبة الزمنية، ومن المقرر أن يكون المسلسل من 45 حلقة يبدأ عرضه مع الموسم الشتوي القادم، وكانت أسرة المسلسل بدأت التصوير خلال الأيام الماضية بعد ما يقرب من شهرين من الاستعدادات.

وبعد سنوات طويلة وصلت إلى ما يقرب من 15 عاما، يعود الفنان هاني رمزي للمسرح الاستعراضي من خلال موافقته على الاشتراك في مسرحية جديدة من تأليف حمدي يوسف، على غرار المسرحيات التي وجود فيها في بدايته في محاولة منه لإنعاش الكوميديا لديه، بعد محاولات لم تكتب لها النجاح في السينما أخيرا، ويختار هاني طاقم عمله خلال الأيام القادمة من أجل البدء في التحضير.

أحمد حلمي يجسد شخصية رجل مسن وداليا مصطفى تعود إلى حقبة زمنية قديمة