صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4199

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جوزاك: مجموعة المنتخب في التصفيات ليست سهلة

الأزرق يواجه كوينز بارك رينجرز الإنكليزي في معسكره غداً

قال مدرب الأزرق روميو جوزاك إن المباراة الأولى في التصفيات المشتركة أمام نيبال لها أهمية خاصة، فالفوز بها يضع الفريق على الطريق الصحيح وتحقيق الهدف المنشود بالتأهل، مؤكداً أن بطولة غرب آسيا والمعسكر الحالي يتطلبان بذل مجهودات مضاعفة.

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم رابع مبارياته التجريبية في معسكره الانكليزي بمدينة مارلو، حينما يواجه فريق كوينز بارك رينجرز أحد فرق دوري الدرجة الأولى بإنكلترا، في السابعة من مساء غد السبت على استاد ابيشام آبي.

يذكر أن معسكر الأزرق في مارول يأتي ضمن الاستعدادات لخوض غمار منافسات بطولة غرب آسيا، المقرر إقامتها في العراق خلال الفترة من 30 الجاري حتى 14 أغسطس المقبل، والتصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وكأس آسيا 2023 بالصين، والتي يستهلها الأزرق بمواجهة المنتخب النيبالي يوم 5 سبتمبر المقبل في العاصمة كاتماندو.

وكان الأزرق قد خاض في معسكره 3 مباريات، تغلب في الأولى على فريق مارلو بثلاثة أهداف لهدفين، وفي الثانية على هينغر فورد يونايتد بهدف من دون رد، في حين خسر في الثالثة على يد فريق ميدن هيد بالنتيجة ذاتها.

ويصنف الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة المدرب الكرواتي روميو جوزاك المباريات الست التي سيخوضها الفريق في المعسكر إلى قسمين، المباريات الثلاث الأولى التي لعبها الفريق تأتي من أجل رفع معدل اللياقة البدنية، فيما تأتي المباريات الثلاث الأخرى التي يستهلها ابتداء من مباراة اليوم للارتقاء بمعدل اللياقة أيضا، بالإضافة إلى الارتقاء بالأمور الفنية والتكتيكية، خصوصا أن جوزاك يعول كثيرا على هذا المعسكر لتجهيز اللاعبين فنيا وبدنيا قبل "غرب آسيا".

ويسعى جوزاك في مباراة اليوم إلى تلافي الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في المباريات الثلاث الماضية، مع الاستقرار إلى حد كبير على التشكيل الأساسي والخطة التي سيلعب بها في بطولة غرب آسيا.

وتدرب الأزرق، أمس، ويتدرب اليوم على فترتين صباحية ومسائية، من أجل وضع الرتوش الأخيرة على مواجهة اليوم، علما بأن الجهاز الفني لن يغامر بالدفع باللاعبين الذين تعرضوا لشد في العضلتين الضامة والأمامية، تفاديا لتفاقم الإصابة.

جوزاك: أهمية خاصة للقاء نيبال

أكد روميو جوزاك أن مجموعة الأزرق (المجموعة الثانية) في التصفيات المشتركة ليست سهلة، مضيفا أن طريق التأهل لن يكون مفروشا بالورود، في ظل وجود منافسين قدموا مستويات قوية في الفترة الماضية.

وأشار إلى أن المنتخب الاسترالي تربع على قمة تصنيف منتخبات القارة الصفراء في السنوات الأخيرة، كما أنه نجح في التأهل إلى النسخ الأربع الأخيرة من بطولات كأس العالم، كما ان المنتخب الأردني قدم مستوى جيدا في كأس آسيا التي استضافتها الإمارات، مطلع العام الحالي، وتمكن من هزيمة المنتخب الاسترالي في هذه البطولة، لذلك فالمنافسان في منتهى القوة.

وشدد جوزاك على أنه منذ توليه مهمة تدريب الأزرق، ارتفع بالمستوى بشكل ملحوظ، كما أن شكل الفريق في تغير مستمر للأفضل، موضحا أن المواجهات الثلاث الودية التي خاضها الأزرق أمام المنتخب الاسترالي وخسرها برباعية نظيفة، ثم أمام نيبال (مباراتين) تعادل في الأولى سلبا وفاز في الثانية بهدف نظيف، صبت جميعها في مصلحته، بعد وقوفه على مستوى المنتخبين اللذين سيواجههما في البطولة القارية.

ولفت إلى أن الأزرق سيلعب من أجل حصد أكبر عدد ممكن من النقاط، من خلال تقديم مستوى مقنع، وبالتالي المنافسة على التأهل، مؤكدا أن بذل مجهودات كبيرة في المعسكر الحالي وفي بطولة غرب آسيا مطلب ضروري للوصول إلى طريقة إعداد مناسبة وصحيحة تساعد على تحقيق النتائج المأمولة.

وأشار جوزاك إلى أنه يولي مباراة نيبال الافتتاحية في التصفيات المشتركة أهمية خاصة جدا، إذ إنها بداية الطريق لتحقيق الهدف المنشود، لذلك فالفوز بنقاطها الثلاث سيضع الأزرق على الطريق الصحيح والسليم، وهو ما يعني الاستعداد لهذه المواجهة جيدا، وبذل مجهود مضاعف.

توجه لإبعاد الأردن عن مجموعة الكويت في «غرب آسيا»

تجرى غداً في الواحدة ظهراً قرعة بطولة غرب آسيا الخاصة بتحديد مواعيد وترتيب مباريات المجموعتين الأولى والثانية لبطولة غرب آسيا، بعد أن وزع اتحاد غرب آسيا المنتخبات على مجموعتين.

وعلمت "الجريدة"، أن اتحاد غرب آسيا يناقش نقل المنتخب الأردني إلى المجموعة الأولى في البطولة، مع جلب أحد منتخبات هذه المجموعة إلى المجموعة الثانية بدلا منه، وذلك بعد وقوعه مع منتخبنا الوطني في التصفيات المشتركة.

وسيستقر مسؤولو الاتحاد على القرار النهائي خلال الساعات الأخيرة المقبلة، علما بأن المجموعة الثانية التي تقام منافساتها في مدينة أربيل تضم منتخبنا والمنتخب الأردني بالإضافة إلى السعودية والبحرين.