صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4195

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البريطانيون يكدّسون الغذاء والدواء خوفاً من «بريكست»

• جونسون: خروج بلا اتفاق وليكن ما يكون
• دعم أميركي مطلق للانسحاب من الاتحاد

  • 14-08-2019

كدس البريطانيون بضائع في منازلهم بقيمة تصل إلى نحو أربعة مليارات جنيه استرليني، خوفا من خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي (بريكست) بشكل غير منظم.

وبحسب دراسة أجرتها شركة "بريميوم كريدت" للخدمات المالية، ونشرت نتيجتها أمس الأول، في لندن، فإن واحداً تقريباً من بين كل خمسة بريطانيين بدأ تكديس مخزونه من السلع الغذائية والمشروبات والأدوية.

وشملت الدراسة 1052 مستهلكا يعملون في وظيفة ثابتة، وقال معدو الدراسة، إن التكديس تركز بالدرجة الأولى على السلع الغذائية، حيث بلغت نسبة مخزني السلع بين البريطانيين 74 %، يليهم مخزنو الأدوية 50 %، ثم المشروبات 46 %، بحسب صحيفة "الاقتصادية".

ويتوقع كثير من المختصين حدوث أزمات مؤقتة في توفير السلع الأساسية في بريطانيا في حال الخروج بلا اتفاق، بسبب طول فترة انتظار الشاحنات التي تحمل هذه السلع عند الحدود، بسبب التفتيش الجمركي.

ويعتزم رئيس الوزراء الجديد بوريس جونسون، الخروج في الـ31 من أكتوبر المقبل، "وليكن ما يكون"، حسب تعبيره، مهدداً بالخروج من دون اتفاق في حال عدم استجابة بروكسل لمطالبته بتعديل اتفاقية الخروج التي توصلت إليها تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي.

من جهة أخرى، أبلغ مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون المسؤولين البريطانيين أمس الأول، أن الرئيس دونالد ترامب يريد خروجا بريطانيا ناجحا من الاتحاد الأوروبي، ستسانده واشنطن باتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين.

وحسب "رويترز"، فإنه بينما تستعد المملكة المتحدة لمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، في أكبر تحول سياسي منذ الحرب العالمية الثانية، يتوقع كثير من الدبلوماسيين أن تصبح لندن أكثر اعتمادا على الولايات المتحدة.

ويسعى بولتون، الذي يزور لندن يومين إلى إجراء محادثات مع المسؤولين البريطانيين، لتحسين العلاقات مع جونسون، بعد توتر في بعض الأحيان بين ترامب وتيريزا ماي رئيسة الوزراء السابقة.

والرسالة الرئيسة التي يحملها بولتون هي أن الولايات المتحدة ستساعد على تخفيف آثار خروج بريطانيا من الاتحاد من خلال اتفاقية للتجارة الحرة يجري التفاوض بشأنها بين روبرت لايتيزر الممثل التجاري الأميركي وليز تروس نظيرته البريطانية.

من ناحية أخرى، ولمناسبة عيد الأضحى، صوّر رئيس الوزراء البريطاني رسالة هنأ فيها المسلمين عبر "تويتر"، وقال: "سواء كنت من بين 3.3 ملايين مسلم في بريطانيا أو من بين أكثر من مليار مسلم في العالم وتحتفل بعيد الأضحى هذا الأسبوع، ننتهز الفرصة للقول عيد مبارك لكم جميعاً".

ومثلما استخدم الرئيس ترامب منصة "تويتر" لمخاطبة شعبه، فإن رئيس الوزراء البريطاني الجديد اختار البث المباشر على "فيسبوك" من مكتبه في "10 داونينغ ستريت".