صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4219

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إصابة آسيويين في حريق منزل بجليب الشيوخ

أصيب وافدان آسيويان بحالات اختناق وإجهاد حراري، جراء اندلاع حريق هائل في منزل عربي مقسم إلى كراجات ومخزن وسكن للعمال بمنطقة جليب الشيوخ، مساء أمس الأول، كما أسفر الحادث عن خسائر مادية جسيمة لحقت بالموقع.

وفي التفاصيل، قال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء العميد خليل الأمير إن غرفة العمليات تلقت بلاغا يفيد باندلاع حريق في منزل عربي بمنطقة جليب الشيوخ، وفور تلقي البلاغ تحركت مراكز إطفاء جليب الشيوخ والعارضية الصناعي والإسناد ومشرف بقيادة مدير إطفاء محافظة الفروانية العقيد معاذ الحمادي، لافتاً إلى أن الوقت المستغرق لوصول أول فرقة إطفاء للموقع 5 دقائق.

وأضاف العميد الأمير أنه تبين لرجال الاطفاء أن الحريق في منزل مقسم الى عدة كراجات ومخزن يضم اطارات وزيوتاً وأسطوانات غاز الاستيلين وعددا كبيرا من أسطوانات غاز الطبخ، الأمر الذي شكل خطورة على رجال الإطفاء.

وذكر أن رجال الاطفاء شرعوا في عملية مكافحة النيران، غير أن سلسلة انفجارات وقعت، لوجود أعداد كبيرة من اسطوانات الغاز وارتفاع الحرارة وكثافة الدخان، إضافة إلى أن المنزل مغلق تماما من السطح بألواح الكيربي، ولا توجد به أي شبابيك للتهوية، الأمر الذي دفع الإطفائيين إلى إزالة ألواح الكيربي للتمكن من التهوية وخفض الحرارة والدخان.

وأشار إلى أن ضيق الطرق المؤدية للمنزل عرقلت وصول آليات الإطفاء، مضيفاً أن ضباط مراقبة التحقيق في حوادث الحريق انتقلوا الى موقع الحادث لمعرفة اسباب اندلاع الحريق الذي أسفر عن إصابة وافدين آسيويين وتم علاجهما في موقع الحادث من جانب فنيي الطوارئ الطبية.

وشدد العميد الأمير على أن الإدارة العامة للإطفاء سوف تتخذ اجراءات مشددة ضد المخالفين، بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة لمنع استخدام مناطق السكن الخاص في غير الغرض المخصص من أجله، لما يشكل ذلك من خطورة عالية على الأرواح والممتلكات، وعلى رجال الاطفاء، لافتاً إلى أن هذا الحادث هو الثاني الذي يقع بمنطقة جليب الشيوخ في أقل من اسبوع واستنزف جهودا كبيرة من مراكز الإطفاء.