تأييد لتوسيع الحريات في «الحرير»

انتهت دراسة أعدتها إحدى الشركات المتخصصة حول رأي المواطنين في مشروع «إقليم الحرير» إلى أن هناك ترحيباً شعبياً بإقامته، نظراً إلى ما يلبيه من طموحاتهم وآمالهم تجاه مستقبل الكويت، كاشفة أن %65 من المستطلعة آراؤهم يوافقون على توسيع نطاق الحريات الشخصية فيه.

وأوضحت الدراسة، التي استطلعت آراء أكثر من ثلاثة آلاف مواطن ومواطنة، أن %93 من المشاركين، يدعون ممثليهم في مجلس الأمة إلى دعم هذا المشروع، كما أيد %80 من الشريحة أن يكون منطقة مستقلة إدارياً عن الجهاز الحكومي.

أما بشأن تشريعات «الحرير»، فوافق %89 على أن تكون قوانينه خاصة بشرط توافقها مع الدستور الكويتي وسيادة الدولة على أراضيها، وبنفس النسبة لم يكن لدى الشريحة الكبرى من المواطنين أي تحفظات على المشروع، بينما أعرب آخرون عن تحفظاتهم لعدم وجود رقابة جادة على التنفيذ، وانعدام الثقة بالحكومة، وتفشي الواسطة والمحسوبية في ترسية المناقصات.

عينة الدراسة 3089 مواطناً

شملت الدراسة، الخاصة باستطلاع رأي المجتمع الكويتي في مشروع «إقليم الحرير»، عينة بلغ عددها 3089 مواطناً، بنسبتين متساويتين تقريباً بين الذكور والإناث، في عمر 18 عاماً فما فوق، مع توزعها على المحافظات الست.