إيميلي مورتيمير تفتتح في برلين فيلم «Head Full of Honey»

  • 15-03-2019

حضرت أمس الأول النجمة العالمية إيميلي مورتيمير العرض الخاص لفيلمها الجديد "Head Full of Honey" في برلين، واصطحبت معها ابنتها ماي روز (9 سنوات) التي أثارت الجدل لشبهها الكبير بوالدتها، مما جعلهما محط اهتمام المصورين الذين حرصوا على محاصرتهما لالتقاط الصور التذكارية لهما.

واستطاعت مورتيمير (47 عاما) أن تخطف الأضواء نحوها بمجرد وصولها للسجادة الحمراء، حيث كانت ترتدي فستانا متداخل الألوان من تصميم دار أزياء "Peter Pilotto" بلغ سعره 9996 جنيها استرلينيا.

يذكر أن فيلم "Head Full of Honey" شارك في بطولته عدد كبير من النجوم العالميين، أبرزهم إيميلي مورتيمير وكلير فورلاني ومات ديلون وفاليري هوبر وإيريك روبرتس، وغيرهم.

وعرض لمورتيمير أخيرا فيلم "Mary Poppins Returns"، وتدور قصته في عصر الكساد بلندن، حيث توظف ماري بوبينز مهاراتها السحرية الفريدة، في مساعدة صديقها جاك، على إعادة اكتشاف الفرح.

والفيلم بطولة إيميلي بلانت، وكولين فيرث، وميريل ستريب، وإميلي مورتيمر، وديك فان دايك، وبن ويتشاو، وأنجيلا لانسبري، وجولي والترز، ولين مانويل ميراندا، وإخراج روب مارشال، وتأليف ديفيد ماجي، وجون ديلوكا، ومستوحى من رواية الكاتبة بي إل ترافرز التي تحمل نفس الاسم.

وبعد أكثر من 50 عاما على أداء الممثلة جولي أندروز دور المربية، التي تجمع بين الصرامة والحنان، ونالت به حب الأطفال والكبار في جميع أنحاء العالم، تجسد الممثلة البريطانية إيميلي بلانت الشخصية في الفيلم الذي يدور حول عودة المربية لتزور مايكل وجين بانكس، اللذين أصبحا بالغين، في وقت يحتاجان بشدة إلى يد العون.

ومورتيمير ممثلة بريطانية بدأت مسيرتها منذ منتصف التسعينيات في عدد من الأعمال التلفزيونية، ونالت بطولتها الأولى في الفيلم البريطاني "فرانكي العزيز" عام 2004، مما أعطاها فرصة الذهاب إلى هوليوود ومشاركة النجم ريان جوزلينج بطولة فيلمه "Lars and the real girls"، وشاركت عام 2010 في فيلم المخرج مارتن سكورسيزي "shutter island".