فرنسا ترسل سفناً لاحتواء التلوث الناجم عن السفينة الغارقة

  • 15-03-2019 | 02:55
  • المصدر
  • KUNA

قالت وسائل إعلام فرنسية إن باريس أرسلت أربع سفن لمكافحة التلوث لاحتواء بقعة نفطية بطول 10 كيلومترات تسببت فيها غرق سفينة شحن إيطالية محملة بحاويات من «المواد الخطيرة» في المحيط الأطلسي.

وقال وزير البيئة الفرنسي فرانسوا دي روجي للتلفزيون الفرنسي إن البقعة النفطية قد تصل إلى السواحل الفرنسية ولابد من فعل كل شيء للاستعداد لهذا الاحتمال.

واشتعلت النيران في سفينة شحن ايطالية تابعة لشركة «غراندي أمريكا» قبل أن تغرق على مسافة مئتي ميل من الساحل الغربي لفرنسا وجرى انقاذ طاقمها بالكامل.

وتمتد المنطقة المعرضة لخطر التلوث من آكيتاين وبوردو إلى بريست في بريتاني وهي مناطق تشتهر بشواطئها والمأكولات البحرية وصيد الأسماك.