«عمومية البورصة»: مجلس إدارة جديد... والحميضي رئيساً

كشف رئيس مجلس إدارة شركة بورصة الكويت للأوراق المالية، حمد الحميضي، أن الجمعية العمومية أقرت جميع البنود الواردة في جدول الأعمال، وأهمها تشكيل مجلس الإدارة الجديد بناء على التغييرات التي طرأت على قاعدة المساهمين.

وأضاف الحميضي أن مجلس الإدارة الجديد لشركة البورصة عقد أول اجتماع له، وجرى تشكيل جميع اللجان المنبثقة عنه، والبالغ عددها خمس لجان، لافتا الى أنه لم يتم التطرق الى مناقشة أي خطط مستقبلية، إذ تم التركيز على وضع وصياغة جميع الترتيبات لتنفيذ الأعمال ومتطلبات الفترة المقبلة.

وعن ملامح الفترة المقبلة والخطط المستقبلية للشركة، قال الحميضي إن هناك تغييرات كثيرة على المستويين التنفيذي والخططي والبرامج التي ستقوم بها الشركة خلال الفترة المقبلة، وسيتولى مجلس الإدارة الجديد ترتيبها والإعلان عنها مستقبلا.

وحول إمكان إعادة النظر في القرارات السابقة التي لاقت عدم قبول من الشركات المدرجة، لفت الى أن كل الاحتمالات مطروحة للدراسة أمام مجلس الإدارة، سواء على مستوى القرارات السابقة، أو ما سيتم تداوله خلال الفترة المقبلة.

تعزيز السيولة

بدوره، قال ممثل التحالف الفائز بمزايدة بورصة الكويت عضو مجلس الإدارة الجديد، المهندس بدر الخرافي، إن من أهم أولويات المرحلة المقبلة التركيز على تعزيز السيولة، وتشجيع الشركات العائلية التي هي أساس السوق من خلال وضع لهم آلية معيّنة تجنبهم المشاكل التي تواجه الجيل الثالث، إضافة الى إقناع الشركات الحكومية على الإدراج على غرار مساعي الدول المجاورة، خصوصا الشركات النفطية منها.

وأضاف الخرافي أن الرسوم التي فرضتها شركة البورصة أخيرا لاقت عدم قبول لدى بعض الشركات المدرجة، وسيبحث مجلس الإدارة إمكان إعادة النظر فيها لتشجيع الشركات الحالية على البقاء وتحفيز وتشجيع الشركات الجديدة على الإدراج، لافتا الى أنه حتى الآن كل تلك الأمور محل دراسة وعند التوصل الى قرار فيها سيتم الإعلان عنها.

وذكر أن مجلس الادارة سيعمل على إطلاق أدوات استثمارية جديدة بأسرع وقت ممكن، بغرض تعزيز مستويات السيولة في البورصة، وتحفيز المستثمرين كافة على الاستثمار في السوق المالي.

وأشاد الخرافي بأعضاء مجلس الإدارة الجديد لشركة بورصة الكويت للأوراق المالية، لكونه يشمل القطاع الخاص وجزءا من الحكومة، إضافة الى الأعضاء المستقلين الذين يتمتعون بكفاءة عالية، كما أن الإدارة التنفيذية وعلى رأسها محمد العصيمي، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي بالوكالة، يعرف كل تفاصيل الشركة، وفريق العمل معه يؤدون دورهم على أكمل وجه.

ولفت الى أنه ليست هناك نية لإحداث أي تغييرات خلال المرحلة الحالية، لاسيما أن الوقت الراهن يحتاج الى تكاتف الجهود لتقييم أداء الإدارة التنفيذية واختيار الفريق الصحيح للاستمرار خلال الفترة المقبلة.

نقلة نوعية

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة السابق لشركة البورصة، سعد المطوع، إن بورصة الكويت واصلت تحقيق التميز على جميع المستويات، وقد أحدثت نقلة نوعية في سوق الكويت للأوراق المالية منذ توليها رسمياً لإدارة عمليات السوق في عام 2016، حيث كان لتحديث البنية الهيكلية للسوق دور محوري في تعزيز محفظة المنتجات، وتطوير آلية عمل تختصر الوقت والجهد على المستثمرين بجميع فئاتهم.

وأوضح أن بورصة الكويت أصبحت منصة فعالة للتداول وتقديم خدمات مالية واستثمارية عالية الكفاءة لعملائها من جميع الفئات، وذلك بفضل الجهود الدؤوبة التي بذلها مختلف الأطراف المعنية.

وتوجه المطوع بالشكر إلى هيئة أسواق المال والشركة الكويتية للمقاصة والشركات المدرجة والعاملة بالسوق على دورهم الفاعل في تطوير سوق الأوراق المالية الكويتية وتحديثها، والمساهمة في الارتقاء بها إلى العالمية، وتعزيز مكانة الكويت الاقتصادية على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال: كما أود أن أشكر أعضاء مجلس الإدارة السابقة والإدارة التنفيذية والموظفين في بورصة الكويت الذين بذلوا الجهود الدؤوبة لترسيخ مكانتها كمنصة تداول متكاملة تعمل وفق أعلى المعايير الدولية، ونفخر بإدراج بورصة الكويت في مؤشر «فوتسي راسل» للأسواق الناشئة (FTSE) كسوق ناشئة، الأمر الذي سيساهم في تحسين مكانة الشركة على خريطة الأسواق المالية واستقطاب مؤسسات إقليمية ودولية جديدة.

وبارك المطوع للتحالف الجديد بفوزه بمزايدة خصخصة بورصة الكويت، متمنيا دوام التوفيق لهم لمواصلة تطوير السوق المالي الكويتي، معربا عن ثقته بأنهم سيستمرون في مسيرة النجاح وتحقيق الإنجازات وتوفير المزيد من الدعم في سبيل ازدهار الشركة، كما نتمنى أن نرى النجاح الذي حققته شركة بورصة الكويت بتطبيق تجربة الخصخصة أن يكون خير مثال لتطبيقها مستقبلا للشركات والجهات الأخرى من أجل تطور الدولة وازدهارها.

مجلس جديد

وقد انعقدت الجمعية العمومية العادية السنوية الرابعة لشركة بورصة الكويت، حيث وافقت على كل بنود جدول أعمال الجمعية السنوية، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، وقد تم انتخاب مجلس إدارة الشركة الجديد، ليتألف من حمد مشاري أحمد الحميضي رئيسا، أحمد حمد الثنيان نائبا لرئيس مجلس الإدارة، إضافة الى عضوية كل من بدر ناصر محمد الخرافي، طلال جاسم محمد البحر، خالد وليد خالد الفلاح، رائد جواد أحمد بوخمسين، فالح عبدالله عيد الرقبة، بدر عبدالمحسن ناصر الجيعان.

كما تم اختيار محمد سعود العصيمي للقيام بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة بورصة الكويت بالتكليف، ابتداء من تاريخه وحتى إشعار آخر .

أسهم منحة

وأقرت الجمعية العمومية للشركة توزيع أسهم منحة مجانية بنسبة 5 في المئة من رأس ‏المال المصدر والمدفوع، بواقع 5 أسهم لكل مئة سهم عن عام 2018.